فضاء قيمي المكتبات المدرسية

فضاء قيمي المكتبات المدرسية

إقليم بنسليمان بجهة الشاوية ورديغة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    

شاطر | 
 

 الدوريات الالكترونية في المكتبات المدرسية: ما لها وما عليها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


ذكر عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 08/11/2009

مُساهمةموضوع: الدوريات الالكترونية في المكتبات المدرسية: ما لها وما عليها   الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 6:24 am

د. عصام عبيد
مدرس المكتبات وتقنيات المعلومات
كلية الآداب

مقدمة :
يتيح التقدم التكنولوجي فرصا عديدة لتحسين الاتصال وتعزيز البحث العلمي ،وقطعت الدوريات العلمية المتخصصة شوطا كبيرا في النشر مع اختلاف أنواعها وأشكالها وتباين فترات صدورها ما بين اليومية والأسبوعية والشهرية ...الخ.
ومع ظهور الحاسب الآلي وما ساهم به في نظم الاتصال والتشابك بين المكتبات وبعضها والنمو المتزايد في صناعة النشر التقليدي والنشر الالكتروني ، ولدت الدوريات الالكترونية Electronic Periodicals وأخذت تشق طريقها بصعوبة في البداية حتى أثبتت الدوريات الالكترونية في الوقت الحالي انه بالإمكان الاحتفاظ والنمو بهذا الشكل الجديد بمعايير النشر الحديثة وإدخال عناصر جديدة بها كالصوت والصور المتحركة ..... الخ .
ويقابل صدور الدوريات الالكترونية أعباء إضافية خارجية وداخلية لأخصائي المكتبات الأكاديمية ، وهى المعاملة والإجراءات التي تتبع حيال هذا الشكل الجديد والشكل المطبوع .
ومن هنا لابد من استحداث وظيفة جديدة للعاملين بالمكتبات للتعامل مع هذه البيئة الالكترونية وتوافر مهارات خاصة لها .
وتجيب الدوريات الالكترونية اليوم على الكثير من المشكلات التقليدية التي تطرحه الدوريات المطبوعة ، وذلك عن طريق الوصول السريع والوقت اللا محدود وكذلك المكان المتسع الغير مرتبط بمكتبة او عدة مكتبات وسهولة البحث وتوفير حيز الرفوف ....الخ.
وفى الواقع نحن في مرحلة انتقالية لقبول هذا الوسط الالكتروني الجديد وبذلك فان المكتبات لم تستبدل بعد الاشتراكات في الدوريات المطبوعة بالدوريات الالكترونية بصورة كبيرة ، كما حدث بالفعل في الاشتراك بقواعد البيانات الببليوجرافية .
• التعريف:-
الدورية الالكترونية هي الدورية المنشورة في شكل رقمي أو محسب ويتم عرضها على شاشة الحاسب الآلي أو على شبكة الانترنت ، ويطلق على الدورية الالكترونية الدورية الرقمية ، ومن هنا نجد أن الدورية الالكترونية عبارة عن وعاء يصدر في شكل الكتروني ، يصدر بصفة مستمرة ويشترك في أعدادها مجموعة من المؤلفين ولها عنوان ثابت ويصدر وتتاح على أقراص الليزر أو على شبكة الانترنت أو الاثنين معا

• خصائص الدوريات الالكترونية :-
يتسم العصر الحديث بالتفجر المعرفي والتكنولوجي الذي سهل اتصال المجتمع ببعضه للدرجة التي سمى (بالقرية الصغيرة) .
ولعل احدث ثورة هو ثورة الانترنت – تلك الشبكة – التي سهلت الاتصال رغم التباعد الزماني والمكاني .
وما أحدثته الدوريات الالكترونية فى عملية التعلم والتعليم قد شجع كثير من المستفيدين على استخدامها والاطلاع على محتوياتها من مقالات وهم في مكاتبهم أو منازلهم من خلال شبكة الانترنت حتى أصبحت يطلق عليها ( الدوريات المفتوحة ) ومن أهم خصائص تلك الدوريات الالكترونية ما يلي :-
1. القدرة على استخدام التقنيات الحديثة في البحث العلمي .
2. معرفة استخدام الحاسب الآلي بما في ذلك الإنترنت والبريد الالكتروني
3. إمكانية التصفح في أي وقت وفى اى مكان .
4. تتاح على شبكة الانترنت أو على أقراص الليزر CD-Rom.
5. تصدر بصفة مستمرة وعلى فترات منتظمة أو غير منتظمة.
6. الصدور إلى ما لا نهاية كما في الدورية المطبوعة التقليدية.
7. تتاح بالمجان أو عن طريق الاشتراك.

• مزايا الدوريات الالكترونية :-

1. تساعد على حل مشكلة ازدحام قاعات المكتبة حيث تستخدم في أي مكان حيث يستطيع استخدام الدورية لأكثر من مستفيد في نفس الوقت.
2. توفير حيز المساحة بالمكتبات على عكس الدوريات التقليدية.
3. إمكانية الحصول على مقالة واحدة فقط مقابل مبلغ رمزي وليس الدورية ككل.
4. عدم الدخول في الإجراءات التنظيمية داخل المكتبة فالخدمة مباشرة للمستفيد والدورية.
5. إمكانية النسخ منها على اسطوانات وطباعتها على الحاسب الآلي .
6. إمكانية التفاعل بين الدورية والمستفيد باستخدام الصور والألوان والحركة والربط بين الموضوعات ذات الصلة بالموضوع.
7. إمكانية التعديل والإضافة بسهولة في أي وقت لمؤلفين المقالات بالاتفاق مع الناشر.
8. حصر عدد المستفيدين للمقالات المتواجدة أو الدورية ككل مما يساعد بالخروج بمؤشرات تخدم المؤلف والناشر في نفس الوقت .

• عيوب الدوريات الالكترونية :-

1. صعوبة التحويل من الدورية الالكترونية إلى الدورية المطبوعة التقليدية.
2. صعوبة الحصول على أجهزة حاسب آلي في كل المكتبات أو لكل المستفيدين.
3. صعوبة التعامل مع المستفيدين غير المؤهلين أو المدربين على استخدام شبكة الانترنت.
4. مشكلة حقوق الطبع والملكية الفكرية والمقابل المادي .
5. يفضل بعض المستفيدين القراءة على الورق من شاشة الحاسب الآلي .
6. بطء خطوط شبكة الانترنت يؤدى إلى وقت أطول للحصول على المقالات المطلوبة.
7. ارتفاع تكاليف الاشتراك في الدوريات الالكترونية وخاصة فى حالة عدم وجود مثيل مطبوع للدورية.

• طرق الإتاحة :-

يسمح كثير من الناشرين بالدخول على الدوريات الالكترونية بلا قيود أو شروط معينة ، عن طريق البحث في عنوان الدورية التي يقومون على نشرها وذلك بدون مقابل مادي ، ويكون أحيانا لفترة محدودة والبعض الآخر من الناشرين يصدروا نسخة إضافية أخرى من دورياتهم المطبوعة على الانترنت للتجريب والدراسة كبداية للاشتراك في الدورية الأصلية المطبوعة ، وفى أحيان كثيرة يتم انتقاء بعض مقالاتها وليس كل المقالات .

وحتى نكون منصفين فان التعامل حاليا في معظم الدوريات الالكترونية التي نتابعها يكون جنبا إلى جنب مع الدوريات المطبوعة والاختلاف يتمثل في الإجراءات المكتبية في التعامل معها .

• الاختيار

للتعرف علي شكل من أشكال أوعية المعلومات في الوسط الالكتروني سواء أكان كتبا أو مراجع أو مواد سمعية وبصرية أو دوريات أسهل وأسرع من الشكل التقليدي أثناء الاختيار و المفاضلة لتزويد المكتبات بها .
فيتم ذلك من خلال الأدلة و الاختيارات و النماذج الجانية التي ترد عن طريق البريد الالكتروني لعناوين المكتبات والباحثين , وكذلك التعرف علي كل ما هو جديد وحديث في مختلف الموضعات وخاصة العلوم و التكنولوجيا من طب و هندسة وزراعة وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات .
ومعاير الاختيار للدورية الورقية سوف تنطبق علي الدورية الالكترونية من حيث احتياجات المستفيدين ومنزلة و مكانة الناشر والمراجعات العلمية داخل الدوريات المطبوعة, بالإضافة إلى قوائم الناشرين .
والاختيار يكون أوقع وأكثر تأثير علي المستفيدين داخل المكتبات إذا تم بالفعل عن طريق الاشتراك في نسخة ورقية ويصاحبها نسخة الكترونية مجانية علي اسطوانات الليزر أو عن طريق كلمة مرور للمكتبات المشتركة فقط بالدورية المطبوعة , فهذا يجعل الاختيار أفضل و المفاضلة تكون متاحة أمام العاملين بالمكتبات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب بالجامعة , وبهذه الطريقة يتضح مدى الإقبال علي النسخة الالكترونية من النسخة الورقية والخروج بمؤشرات تبين المؤيدين او المعارضين في الاشتراك في ذلك الشكل الجديد .
ومن السبل التي تشجع المكتبات و الباحثين في اختيار الدورية الالكترونية هو ما تحتفظ به تلك الدوريات بملخصات المقالات عن أعدادها السابقة لعدة سنوات والمتاحة على شبكة الانترنت وهذه الطرقة تجذب عدداُ كبيرا لقراءة تلك الملخصات وتحديد مدي احتياجاتهم للنصوص الكاملة لتلك المقالات التي تخدم أبحاثهم ودراستهم .

• التكاليف

احدي المشكلات الكبري للمكتبات فيما يخص الدوريات الالكترونية هو الاستعانة بعدد اضافي من العاملين لادارة الدوريات الالكترونية او العمل لساعات اضافية لنفس العاملين داخل المكتبات والسبب في ذلك هو ان هناك تكلفة و وقت لتدريب المستفيدين علي استخدام الدوريات الالكترونية التي تشترك بها المكتبة ويزداد هذا العبء عليها كلما كان الاشتراك اكبر في عدد الدوريات .
بالاضافة الي دعم المكتبات بالحاسبات الالية لاتاحة الدوريات لعدد اكبر من الباحثين من الطلاب واعضاء هيئة التدريس.
والاشتراك بالدوريات الالكترونية تمتص جزء كبير من الميزانية المخصصة للدوريات عموما سواء اكانت الكترونية ام تقليدية .
وتشير الاحصائيات الي ان ارتفاع اسعار الاشتراكات في الدوريات الالكترونية المتخصصة عام 1997 مثلا قدر بنحو (10.3%) في الولايات المتحدة( منها 2.8% ناتج من التضخم العام و3% يعود الي زيادة عدد صفحات الدوريات و4.5% راجع الي نقص عدد المشتركين ) .

هذا عن التكاليف المباشرة , فهناك تكاليف غير مباشرة من الصعب حصرها و هي زيادة نمو وتطوير اجهزة الحاسب الالي بالمكتبات بسبب الدخول علي الدوريات الالكترونية واستخدام شبكة الانترنت بصفة عامة لفترة اطول اثناء التحميل لبرامج الدوريات او التصفح العام اثناء الدخول علي تلك الدوريات , وكذلك استهلاك الطابعات في طباعة المقالات .

ومن المعلوم ان استخدام ادوات الاتصال الحديثة مثل الفاكس و البريد الالكتروني و المحمول قد قلص عدد المشتركين في الدوريات وذلك لان الباحثين صاروا يحصلون علي اجابات مباشرة لتساؤلاتهم عبر هذه الاتصالات قبل صدور المقالات وبالتالي فلا حاجة لهم بها عموما بعد صدورها.

و السؤال الذي يطرحه الباحث هنا هو كيف يمكن ان تقاوم الدوريات المطبوعة المتخصصة نقصا في الاشتراكات بنسبة 4.5% سنويا ( اي زوال حوالي نصف المشتركين خلال 16 سنة)
• وأخيراً
يمكن القول بان تلك البيئة الالكترونية تفرض نفسها علي المكتبات وما بها من تحديات عديدة تتطلب خدمات خاصة بالمواد الالكترونية لاشباع حاجات المستفيدين لخدمة ابحاثهم , مع توافر ادارة متطورة تؤمن بالرسالة التي تقوم علي اساسها المكتبة
--------------
http://www.mdarat.net/vb/showthread.php?t=458
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bibliosco.forumactif.org
 
الدوريات الالكترونية في المكتبات المدرسية: ما لها وما عليها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فضاء قيمي المكتبات المدرسية :: الفضاء العام :: فضاء العموميات-
انتقل الى: